منتدى أول ديجيهاية حريمى بدمياط
 
الرئيسيةالرئيسية  دى جى رؤىدى جى رؤى  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
للإستعلام أ / محمد حماده 0107256806 / 0128200117
ام رؤى حماده ترحب بكم وتتمنى لكل الاعضاء قضاء وقت ممتع معنا
ندعوكم لزيارتنا دائما لمتابعه كل ماهو جديد وممتع لدينا
بشرى ساره لعرايس الاسكندرية فرع جديد لدى جى رؤى بالإسكندرية
تنبيه هام : نحذركم من التعامل مع اى شخص بخلاف ام رؤى حماده او ابو رؤى ( محمد حماده ) ليس لنا مندوبين ونحذركم من التعامل مع الوسطاء او المتعهدين او منظمى الحفلات

شاطر | 
 

 لمـاذا لا تحـزن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايه اخت نورالهدى
عضوة مميزة
عضوة مميزة


عضو مميز
عدد المساهمات : 142

مُساهمةموضوع: لمـاذا لا تحـزن    الجمعة 10 ديسمبر 2010, 10:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




لمـاذا لا تحـزن


لقد ذكر الله صفتين من صفات أهلالجنة ( صفة الحزن ، وصفة الإشفاق ) .

• الصفة الأولى : ( الحزن ) قال الله تعالى : { جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ }


{ وَقَالُواْ الحمد للَّهِ الذى أَذْهَبَ عَنَّا الحزن }



والمعنى : أنهم يقولون هذه المقالة إذا دخلوا


الجنة .



• قال الإمام الشوكاني رحمه الله ، في تفسيره :


1- قيل : حزن السيئات والذنوب ، وخوف ردّ الطاعات .
2- وقيل : ما كان يحزنهم في الدنيا من أمر يوم القيامة .


3- وقيل : أذهب الله عن أهل


الجنة كل الأحزان ما كان منها لمعاش ، أو معاد ، فإن الدنيا ، وإن بلغ نعيمها أَيّاً ما بلغ لا تخلو من شوائب ونوائب تكثر لأجلها الأحزان .



4- وقيل لا يزالون وجلين من عذاب الله خائفين من عقابه ، مضطربي القلوب في كل حين ، هل تقبل أعمالهم أو تردّ؟ .
5- وقيل : حذرين من عاقبة السوء ، وخاتمة الشرّ ، ثم لا تزال همومهم وأحزانهم حتى يدخلوا

الجنة .



6- وقيل : حزن زوال النعم وتقليب القلب، وخوف العاقبة .


• فانظر رعاك الله كيف أنهم لم يحزنوا على فوات الحظوظ



الدنيوية ، من مناصب ، أو شهادات ، أو شهوات ، أو ملذات ، أو صفقات، أو عقارات ، بل حزنو على


أمور الآخرة، من خوفهم ووجلهم وعدم علمهم عن مآل حالهم ومصيرهم بعد سؤالهم .

• الصفة الثانية : ( الإشفاق ) قال الله تعالى :



{ يَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ ۝ وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ ۝ قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ ۝ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ ۝ إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ } .

• قال الإمام ابن كثير في تفسيره : أي: قد كنا في الدار الدنيا ونحن بين أهلنا خائفين

من ربنا مشفقين من عذابه وعقابه،

{ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ } أي: فتصدق علينا وأجارنا مما نخاف.

{ إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ } أي: نتضرع إليه فاستجاب الله لنا

وأعطانا سؤلنا، { إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ }.

• قال إبراهيم التيمي رحمه الله : ينبغي لمن لم يحزن أن يخاف أن لا يكون من أهل الجنة ، لأنهم قالوا : الحمدلله الذي أذهب عنا الحزن .وينبغي لمن لم يشفق أن يخاف أن لا يكون

من أهل


الجنة ، لأنهم قالوا :إنا كنا قبل في أهلنا مشفقين


.



:
:

من كتاب ( كيف نرتقي في منازال السائرين إلى الله) /للشيخ خالد الحسينان -حفظه الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
@سوسو@
مشرفة متميزة
مشرفة متميزة


مراقب مميز
عدد المساهمات : 749

مُساهمةموضوع: رد: لمـاذا لا تحـزن    السبت 11 ديسمبر 2010, 10:58 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمـاذا لا تحـزن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامى :: قرأن كريم-
انتقل الى: